ملخص مباراة مانشستر سيتي وولفرهامبتون الإثنين 14/1/2019 في الدوري الإنجليزي


ملخص مباراة مانشستر سيتي وولفرهامبتون، حقق فريق مانشستر سيتي فوزاً هاماً للغاية على حساب ضيفه فريق ولفرهامبتون بثلاثة أهداف مقابل لا شئ، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين فى مساء اليوم الإثنين الموافق 14 يناير 2019 على ملعب الاتحاد في مدينة مانشستر على أرض دولة إنجلترا.

وقد نجح في تسجيل أهداف فريق مانشستر سيتي في المباراة كلاً من البرازيلي جابرييل جيِسوس في الدقيقة العاشرة والدقيقة التاسعة والثلاثين من ركلة جزاء، إضافة إلى المدافع كونور كودي بالخطأ في مرماه في الدقيقة الثامنة والسبعين.

وجاءت هذه المباراة ضمن مباريات الأسبوع الثاني والعشرين في إطار مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز 2018 / 2019 م، وبذلك رفع فريق مانشستر سيتي رصيده إلى 53 نقطة، فيما استقر رصيد فريق ولفرهامبتون عند 29 نقطة.

وجاءت تشكيلة فريق مانشستر سيتي الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: إِيدرسون مورايس.
  • خط الدفاع: كايل ووكر / جون ستونز / إيميريك لابورت / دانيلو.
  • خط الوسط: فرناندينيو / ديفيد سيلفا / برناردو سيلفا.
  • خط الهجوم: رحيم ستيرلينغ / ليروي ساني / جابرييل جيسوس.
  • المدير الفني: الإسباني بيب جوارديولا.

ملخص مباراة مانشستر سيتي وولفرهامبتون والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة مانشستر سيتي وولفرهامبتون، في شوط المباراة الأول وكما كان متوقعاً فرض فريق مانشستر سيتي سيطرته الكاملة على مجريات اللعب سعياً لتسجيل الأهداف، وفي مقابل ذلك تراجع فريق ولفرهامبتون بكامل عناصره إلى مناطقه الخلفية من أجل تأمين مرماه من الأهداف مع محاولة الاعتماد في الوقت ذاته على الهجمات المرتدة السريعة.

وفي الدقيقة العاشرة نجح فريق مانشستر سيتي في ترجمة سيطرته الكاملة بشكل مثالي للغاية، وذلك حينما سجل له النجم البرازيلي جابرييل جيِسوس الهدف الأول عقب  إِستغلاله ثغرة في خط دفاع فريق ولفرهامبتون وسط فرحة كبيرة من طرف أصحاب الأرض.

ولم يكتفِ فريق مانشستر سيتي بذلك وحسب بل بحث عن تسجيل المزيد من الأهداف من أجل حسم المهمة نهائياً، وفي الدقيقة السادسة عشر كاد يتحقق له ما أراد حينما سدد النجم الإسباني ديفيد سيلفا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى البرتغالي روي باتريسيو أبعدها ببراعة بأطراف أصابعه إلى الخارج مبقياً على آمال فريقه في المباراة.

وبعدها بثلاثة دقائق فقط لا غير تلقى فريق ولفرهامبتون ضربة موجعة للغاية، وذلك بعدما قام الحكم بطرد المدافع الفرنسي ويلي بولي إثر تدخله العنيف للغاية على النجم البرتغالي برناردو سيلفا، ليُكمل بذلك فريق ولفرهامبتون ما تبقى من المباراة بعشرة لاعبين فقط لا غير.

وقبل نهاية الفترة الأولى من عمر اللقاء بقليل وتحديداً في الدقيقة التاسعة والثلاثين، سنحت أمام فريق مانشستر سيتي فرصة مثالية للغاية من أجل قتل المباراة بشكل نهائي، وذلك حينما احتسب الحكم له ركلة جزاء ليتولى تنفيذها النجم جابرييل جيِسوس بنجاح محرزاً الهدف الثاني لمصلحة فريقه.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر الشوط استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من الفريقين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط على وقع تقدم فريق مانشستر سيتي بهدفين مقابل لا شئ.

ملخص مباراة مانشستر سيتي وولفرهامبتون والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة مانشستر سيتي وولفرهامبتون، في شوط المباراة الثاني دخل فريق مانشستر سيتي عازماً على إضافة المزيد من الأهداف من أجل إسعاد جماهيره الغفيرة، وفي مقابل ذلك حاول فريق ولفرهامبتون الخروج من المباراة بأقل الأضرار الممكنة في ظل النقص العددي الذي يُعاني منه منذ الشوط الأول.

وفي الدقيقة الحادية والستين حاول الإسباني بيب جوارديولا مدرب فريق مانشستر سيتي أن يقوم بتنشيط خط وسط ميدانه نوعاً ما، وذلك من خلال إشراك النجم البلجيكي كيفن دي بروين بدلاً من النجم ديفيد سيلفا.

وبعدها بستة دقائق فقط لا غير كاد النجم كيفن دي بروين يُكافئ مدربه الإسباني بيب جوارديولا على إشراكه في المباراة، وذلك حينما سدد كرة صاروخية من على حدود منطقة الجزاء، ولكن كرته ذهبت عالية للغاية دون أن تُشكل أي خطورة على الإطلاق على مرمى فريق ولفرهامبتون.

وفي الدقيقة الثانية والسبعين واصل فريق مانشستر سيتي حملاته الهجومية المكثفة بحثاً عن تسجيل المزيد من الأهداف خوفاً من حدوث أي سيناريو غير متوقع على الإطلاق، وذلك حينما سدد الظهير الأيمن الإنجليزي كايل ووكر كرة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء، ولكن كرته مرت بجانب القائم الأيمن بقليل لحارس المرمى روي باتريسيو.

وبعدها بدقيقتين فقط لا غير حاول المدرب الإسباني بيب جوارديولا أن يقوم بتأمين خط وسط ميدانه نوعاً ما من الناحية الدفاعية، وذلك من خلال إشراك النجم الألماني إلكاي غوندوغان بدلاً من النجم الألماني ليروي ساني.

وفي الدقيقة السادسة والسبعين دفع المدرب الإسباني بيب جوارديولا بأخر أوراقه في المباراة، وهذه المرة من الناحية الهجومية من خلال إشراك النجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو بدلاً من النجم جابرييل جيسوس.

وفي الدقيقة الثامنة والسبعين تمكن فريق مانشستر سيتي من تحقيق مبتغاه، وذلك حينما سجل له المدافع كونور كودي الهدف الثالث بالخطأ في مرماه، ليقضي بذلك فريق مانشستر سيتي تماماً على جميع آمال فريق ولفرهامبتون في المباراة.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من الفريقين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع فوز في غاية الأهمية لمصلحة فريق مانشستر سيتي بثلاثة أهداف مقابل لا شئ.

إقرأ أيضاً: موعد مباراة الأردن وفلسطين في كأس أمم آسيا الثلاثاء 15/1/2019 والقنوات الناقلة للمباراة



<المصدر مصر 365

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *