حقيقة سرقة حفريات نادرة من الحيتان والديناصورات من متاحف البيئة


صرح المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء المصري عن نفيه لما تردد من أنباء عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة “بسرقة حفريات نادرة من الحيتان والديناصورات من المتاحف التابعة لوزارة البيئة المصرية”.

قام المركز الإعلامي بالتواصل مع الجهة المسؤولة، وهي وزارة البيئة, والتي نفت تلك الأنباء جملة وتفصيلاً، وأكدت  الوزارة “أنه لا صحة لسرقة أي حفريات من المتاحف التابعة للوزارة”.

وأوضحت الوزارة “أن جميع المتاحف البيئية مؤمنة بشكل كامل ضد أي محاولات للسرقة أو الاعتداء على مقتنياتها”، وشددت الوزارة “أن ما يتردد في هذا الصدد من أنباء تعد مجرد شائعات لا صحة لها”.

وأوضحت وزارة البيئة “أنها تسعى إلى تنفيذ خطة طموحة تستهدف إنشاء متاحف بيئية داخل المحميات الطبيعية في إطار النهج الذي تتبعه ﻹعادة تأهيل وتطوير المحميات الطبيعية الموجودة بمصر باعتبارها ثروة كبرى تمتلكها الدولة المصرية”.

وأشارت الوزارة “أن جمهورية مصر العربي تمتلك ثلاثين محمية طبيعية تحتل نسبة مئوية تصل إلى 15% من مساحة البلاد”، وأشارت “أنه سوف يتم إنشاء متحف بيئي داخل كل محمية، ليتسنى للزوار في أي محمية طبيعية داخل الدولة المصرية أن يتعرفوا على باقي المحميات، وبالتالي زيادة الوعي البيئي، وخصوصًا عند فئة الشباب”.

أقرا المزيد الحكومة توضح حقيقة استيراد شحنات قمح مسرطنة



<المصدر 365

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *