وزيرة عراقية تستقيل من منصبها بسبب «داعش»


قدمت وزيرة التعليم في العراق ، الدكتورة شيماء الحيالي ، استقالتها لرئيس الوزراء العراقي ، الدكتور عادل عبد المهدي ، بعد اتهام شقيقها بالانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي ، حيث أكدت الوزيرة العراقية ، أن تنظيم داعش الإرهابي ، أجبر شقيقها على العمل معه تحت دائرة التهديد.

كان البرلمان العراقي ، منح الثقة للدكتورة شيماء خليل الحيالي ، الأسبوعين الماضيين ، للعمل كوزيرة للتعليم ، وذلك قبل أن تقدم استقالتها أمس السبت في تغريدة عبر حسابها على موقع التغريدات القصيرة تويتر ، ووضعتها بيد رئيس وزراء العراق ، الدكتور عادل عبد المهدي ، بعد اتهام شقيقها بالانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي ، إثر ظهوره في شريطين مصورين دعائيين من الموصل.

وزيرة التعليم العراقية ، قالت في البيان الذي نشرته عبر حسابها على موقع التغريدات القصيرة تويتر: «أعلن للجميع أنني أضع استقالتي بين يدي رئيس مجلس الوزراء ، للبت فيها فور تأكده من أي علاقة تربطني بالإرهاب أو الإرهابيين لا سمح الله».

في العام 2016 ، ظهر شقيق وزيرة التعليم العراقية ، ليث الحيالي ، الذى كان مديرا لدائرة مياه محافظة نينوى ، في لقطات فيديو مصورة نشرتها وكالة أعماق الدعائية ، التابعة لتنظيم داعش الإرهابي ، حيث ظهر ليث في أحد المقاطع بلحية بيضاء ، وهو يهدد قصف التحالف الدولي للبنية التحتيتة في الموصل.



<المصدر مصر 365

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *